في هذه الحلقة من (رسالة من لندن): عن حارة اليهود الليبيين في طرابلس القديمة، والمطربة عليا تشدو “بيناتكم يا ساكنين الحارة/ عندي غزيل فيه اماره.. امارته في جبينه/ بوسة خوالي فوق حاجب عينه.. انقوله كليمات بيني وبينه/ دورت عنه ما عرفت دياره.. بيناتكم يا ساكنين الحارة.”